القانون الجنائي المغربي في حالة الدفاع عن النفس الفصل 124

القانون الجنائي المغربي في حالة الدفاع عن النفس

الدفاع عن النفس موجود في القانون لاكن بشروط وقد نص عليها الفصل 124 من القانون الجنائي حينما قال :
لا جناية ولا جنحة ولا مخالفة في الأحوال الآتية:
1 – إذا كان الفعل قد أوجبه القانون وأمرت به السلطة الشرعية.
2 – إذا اضطر الفاعل ماديا إلى ارتكاب الجريمة، أو كان في حالة استحال عليه معها، استحالة مادية، اجتنابها، وذلك لسبب خارجي لم يستطع مقاومته.
3 – إذا كانت الجريمة قد استلزمتها ضرورة حالة للدفاع الشرعي عن نفس الفاعل أو غيره أو عن ماله أو مال غيره، بشرط أن يكون الدفاع متناسبا مع خطورة الاعتداء

الفصل 125
تعتبر الجريمة تنيجة الضرورة الحالة للدفاع الشرعي في الحالتين الآتيتين:
1- القتل أو الجرح أو الضرب الذي يرتكب ليلا لدفع تسلق أو كسر حاجز أو حائط أو مدخل دار أو منزل مسكون أو ملحقاتها.
2_الجريمة التي ترتكب دفاعا عن النفس الفاعل أو نفس غيره ضد مرتكب السرقة أو النهب بالقوة.

 

النظرية العامة للقانون الجنائي في حالة الدفاع الشرعي عن النفس

حالة الدفاع الشرعي حق أعطاه المشرع لكل شخص معتدى عليه في شخصه أو وماله و هي حالة تُخرج الفعل من دائرة التجريم إلى أصله المباح ، هذه الحالة هي التي يحاول الأستاذ عبد الحكيم الحكماوي التطرق إلى أهم أحكامها في هذه المداخلة الصوتية استنادا إلى مقتضيات الفصل 124 من القانون الجنائي .

Publicités


Catégories :اخبار المغرب, اخبار اليوم

Tags:, ,

آرائكم تهمنا اترك لنا تعليق و شكرا

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion /  Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion /  Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion /  Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion /  Changer )

Connexion à %s