مأساة مسنة مغربية تخلى عنها ابنها بمكة

بحسب ما جاء في المقطع، فإن السيدة المسنة التي تبلغ من العمر قرابة 80 سنة، المسماة فاطمة أيت علي، سافرت إلى المملكة العربية السعودية للقيام بمناسك العمرة رفقة ابنها، إلا أنه تخلى عنها وتركها تائهة وسط أحد المساجد بالسعودية.

وناشدت الأم في المقطع الذي انتشر ليلة أمس الاثنين، وهي تذرف الدموع، ابنتها الموجودة بالمغرب، المسماة خديجة، لمساعدتها في الرجوع إلى أرض الوطن، وتؤكد أن ابنها اصطحبها معه لأداء العمرة وتخلى عنها وتركها عرضة للمجهول.

والتف عدد كبير من النساء المغربيات حول فاطمة أيت علي، وقامت إحداهن بتسجيل المقطع ونشرته على مواقع التواصل الاجتماعي مؤكدة أن السيدة تعاني من ضعف في السمع ولا تقوى على إكمال شعائر العمرة بشكل فردي وبدون محرم.

وتفاعل نشطاء الفضاء الأزرق بشكل كبير مع مقطع الفيديو الذي انتشر بقوة على مواقع التواصل الاجتماعي، مستنكرين الفعل اللاإنساني للابن، ومطالبين عائلة السيدة وسفارة المغرب بالسعودية بالتدخل العاجل لمساعدتها وإرجاعها إلى المغرب.

Advertisements


التصنيفات :اخبار المغرب, اخبار اليوم, اخبار السعودية

الوسوم:, , ,

آرائكم تهمنا اترك لنا تعليق و شكرا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s