اجتجاجات شعبية بسبب وفاة طفل امام المستشفى

 

الطفل البالع من العمر 13 سنة اصيب بصعقة كهربائية، فنقلته عائلته إلى المركز الصحي المذكور، إلا أن أبوابه كانت موصدة بعد الساعة الرابعة عصرا، فضلا عن عدم وجود ممرض أو طبيب مسؤول عن المداومة.

وذكرت المصادر ذاتها، ان الطفل، لفظ أنفاسه الأخيرة بباب المستوصف وبين أحضان أفراد عائلته، التي اصيبت بصدمة كبيرة، قبل أن يجمع حشد من المواطنين بمكان الواقعة حيث تم تنظيم تظاهرة احتجاجية رددوا خلالها شعارات قوية ضد الإهمال الذي تعرض له الطفل وكذا ضد رداءة الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين بالمنطقة.

وحمل المتظاهرون نعش الطفل خلال الإحتجاجات التي وصلت إلى مركز الشرطة، حيث استنفرت هذه الاخيرة عناصرها للحيلولة دون تطور هذه الإحتجاجات التي لم تنته إلا في حدود الساعة الثانية من صباح يوم الخميس 25 ماي.

Advertisements


التصنيفات :اخبار اليوم, حادتة

الوسوم:, ,

آرائكم تهمنا اترك لنا تعليق و شكرا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s